نصائح للمبتدئين أثناء الكتابة

1 – على الكاتب الذي يكتب أول مرة أن يقرأ كثيرًا في شتى المجالات المختلفة, أدب, علوم, تاريخ, مقالات متنوعة, كما عليه أن يثقل لغته عبر القراءة لكبار الكتاب للتعرف على أحدث تقنيات الكتابة.

2 – على الكاتب المبتديء أن يكتب كثيرًا كل يوم, يدرب نفسه بانتظام, أن يكتب ما لا يقل عن 250 كلمة يوميا على الأقل.

3 – على الكاتب المبتديء أن يكون صادقًا فيما يكتبه ولا يسعى لتقليد أسلوب أعجب به أو تأثر به حتى يستطيع أن يكون مع الوقت أسلوبه الخاص الذي يميزه.

4 – على الكاتب المبتديء أن يقارن أسلوبه وتطوره كل فترة حتى يتسنى له معرفة تطوره لتتضح له نقاط أخطاؤه وقوته.

5 – على الكاتب المبتديء ألا يقارن نفسه بأي كاتب آخر لأن ذلك سيقوده إلى منطقة خطرة تعرقل مسيرته فيما بعد.

نصائح في النشر لأول مرة

1 – على الكاتب الذي ينشر لأول مرة أن يراقب السوق جيدًا ليتعرف على دور النشر والوكالات الأدبية وشركات التسويق والأفراد العاملين والمؤثرين في مجال النشر في حدود دولته.

2 – على الكاتب الذي ينشر لأول مرة عدم التسرع في اتخاذ قرار النشر لأن ذلك قد يعرضه لنشر عمله بشكل سيء.

3 – على الكاتب الذي ينشر لأول مرة توخي الحذر عند اختياره لأي دار نشر, فعليه التعرف على الإصدارات التي أصدرتها وكذلك عليه البحث عن منافذ التوزيع ومدى انتشارها وفعاليتها ومواءمتها مع عمله.

4 – على الكاتب الذي ينشر لأول مرة متابعة كبريات دور النشر والتعرف على آلية عملها حتى يستطيع المقارنة ومعرفة الفروق بين آلية عملها وآلية الدور المتوسطة والصغيرة.

5 – على الكاتب الذي ينشر لأول مرة أن يضع في حسبانه ما لا يقل عن ثلاثة دور نشر, ليستطيع المفاضلة بينهم وألا يتسرع في اختيار الدار إلا بعد التأكد من أنها تناسب عمله.

6 – على الكاتب الذي ينشر لأول مرة ألا يكتب من أجل المشاركة في المعارض لأنه أكبر خطأ شائع حيث أن العمل الجيد مع التسويق الجيد يفرض نفسه في أي وقت.

توقيع عمرو الجندى